شطحات

معارضة..!/ محمد الأمين محمودي


لي صديق ينتقم من العسكر بطريقة شاذة لكنها غريبة ايضاً، فقد اخبرني بأنه الف القيام بها منذ مدة وانه حين يؤجر للمبيت في شقق العقيد انجاكا جنك المفروشة مثلا يتغوط على الفراش قبل الرحيل،ثم يفعل ذات الشيئ مع فندق العقيد ولد الريحة،ثم يضيف :هؤلاء لايستحقون الا هذه الأفعال ففي الأسبوع الماضي دفعت لليلتين في شقق الجنرال فيليكس نيكري وفعلتها في غرفة النوم واثناء خروجي صباحااخبرني احدهم ان الشقق الهادئة المقابلة لحي عزيز- الذي يشيده خلف البورص – ملك خاص للجنرال ابرور وبما انني عاجز عن الدفع نفس اليوم انتظرت حتى البارحة وارسلت له الرسالة القذرة هو الآخر.


يقول إنه امضى سنوات بين دور العقيد عينينة وانه كان خلال هذه السنوات يتصرف بنفس الطريقة.


تعود ملكية عمارة مقهى امبريال للجنرال عزيز وفيها شقق مفروشة لكنها مؤجرة باستمرار لأن مالكها رئيس. يقول إنه لم يجد من طريق لاهانته غير المقهى حيث دخل الحمام ولم يسكب الماء قبل الخروج،انها المعارضة التي لاتقاطع ولاتتصرف الا لتضر، انها المعارضة التي لاتحتاج مال بوعماتو ولارجال ولد طايع الخارقين،وعلى ذكر الرجال الخارقين والمال الوفير يبدو ان ولدبوبكر سيكون منقذ المعارضة الشريفة الجادة ومرشحها للرئاسيات بصك مالي كبير من بوعماتو وبصك غفران اكبر من خلية الدخلاء التي تقود هذه المعارضة نحو القطيعة مع القواعد الشعبية.


ولد بوبكر رجل فاضل ولايكذب وعليه فأتوقع ان يقول بأعلى صوته إن ولد الطايع كان افضل رئيس للبلاد من منطلق ايمان الرجل بمشروعه لأنه كان منفذه كوزير مالية ثم كرئيس للوزراء، طبعا سيبرر قمع المعارضة واضطهادها واعتقال قادتها وتفكيك الأحزاب الجادة والماضي الحقوقي واعتقال وتغييب الحقوقيين ومناهضي العبودية،سيدافع عن كل هذا لأنه رجل صادق ولايتنكر لماضيه وخدمته لذلك النظام ولسنوات حدث فيها كل هذا،ولاشك انه سيدافع عن “نضال” الحزب الجمهوري من اجل الجماهير وعن سياسة الحزب العظيمة في تدجين الفكر،لأنه كان رئيس ذلك الحزب،سيدافع عن المادة 11 سيئة الصيت لأنها في عهده كانت الرقيب والجلاد ومكمم الأفواه،سيفعل لأنه رجل محترم ،وطبعا سيذكر بالخير فترة حكم اعلي رحمه الله لأنه كان حاضرا فاعلا فيها،وسيتجاوز القاسم المشترك الوحيد بينه وبعض احزاب المعارضة،اقصد فترة حكم ولد الشيخ عبد الله لأنها لاتعنيه،وبالطبع لايملك الرجل الصادق الا الدفاع المستميت عن نظام عزيز لأنه جزء منه ومنذ مدة طويلة لدى العرب ولدى الغرب.
لاخلاف في ان ولد بوبكر رجل محترم وشاعر ويقدر الأدب لكن علاقته بالمعارضة قد تكون زنا محارم ولايسوغها ولن يسوقها غير نقود كان الأفضل ان يحتفظ بها السيد بوعماتو اغنى مدرس في تاريخ الشعوب، والرجل الذي عانيت شخصيا من معاناته والتضييق عليه وظلمه لأنه كلما ابتعد شمالا كلما زاد ثمن سجائره علي وعلى امثالي من السابحين في غيوم الدخان،يضربونه بضرائبهم فيضربنا، والآن سيضربنا في مقتل اذ يحاول ان يعيد لنا عهدا لانريده،لكن مادام سيمول فلماذا لايمول صالح ولد حننة او المزعجين ولد بوحبيني و بيرام او محمد ولد مولود او العيد او منت خطري او رجلا لايعرفه اي منا ولم يسهم بكلمة او فعل في نظام سابق؟؟


حقا اعجز عن الفهم.!


لكن لماذا ايضا لايعارض قادتنا بطريقة صديقي؟


انها افضل واشرف على كل حال،لأنك ستحارب فيها بأسلحتك الخاصة التي لايتحكم فيها رجل اعمال ولاغيره

اضغط هنا لاضافة تعليق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى