سيدات

أمُّ صو و تلوين أصوات النساء

أمُّ صور بجوار لواحتها، و هي تتطلع بشموخ إلى المستقبل

منذ أسست سنة 2017 Art Galle كفضاء مفتوح مخصص للتعريف بالفنون البصرية وبالفنانين في العاصمة الموريتانية نواكشوط، لم تألُ الرسامة آمي صو جهدا في سبيل الوصول إلى هذا الهدف، مقتنعة أنه “من خلال الفن يمكننا أن نغير الكثير من الأشياء حولنا”.

ولدت أمُّ صو عام 1977 في نواكشوط وقد احترفت الرسم منذ عام 2000، لتصبح إحدى النساء النادرات في موريتانيا اللواتي يخترن هذا الطريق للتعبير خصوصا في ظل غياب معاهد أو مدارس للفنون الجميلة في موريتانيا، مما اضطرها إلى “اختلاق هذا الطريق رغم المعوقات” لا سيما في بلد ما زالت المرأة تختزل كل أحلامها في القيام بالأعمال المنزلية.


منذ ما يقارب خمسة عشر عاما والرسامة أم صو تكرس أعمالها لقضايا المرأة الأفريقية “المحتقرة في كل مكان” (إنني أحمل أصوات الأخرين، وهدفي هو أن أساعد وأشجب وأصرخ إن اقتضى الأمر، فمن خلال لوحاتي أخوض هذه المعركة) .

بعد أن شكلت العديد من التجمعات التي تضم العديد من الفنانين شاركت الرسامة أمُّ في عام 2014 كمصممة أزياء في فيلم تمبكتو للمخرج الموريتاني عبد الرحمن سيسوغو.

إنها إحدى الرسامات الموريتانيات النادرات اللواتي تعرض أعمالهن خارج بلدهن.

اضغط هنا لاضافة تعليق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى