اجتماعيات

أزمة عطش حادّ في “عدّل بگرو” (صور)

 

‎أفاد مراسل تقدمي في عدل بگرو أن سكانها، الذين يقدر عددهم بـ 6500 نسمة يعانون منذ بداية شهر رمضان من أزمة عطش حادة أجبرت المواطنين على القيام برحلات شاقة لجلب المياه من مناطق نائية بواسطة البراميل المحمولة على العربات، و ذلك وسط تجاهل لافت من طرف السلطات المحلية. 

‎و كان شبابٌ من مدينة عدل بگرو قد  نظموا وقفات احتجاج في 21  فبراير الماضي أمام القصر الرئاسي بنواكشوط، طالبوا خلالها بتوفير الماء الشروب لمدينتهم النائية. 

و قد تعوّد سكان المدن و القرى الداخلية  استقبال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز خلال زياراته لها بالبراميل الفارغة، لافتين بذلك انتباهه لما يعانونه من عطش، و هي طريقة الاحتجاج التي عبّر عن استياءه منها خلال مؤتمر صحفي لها، معتبراً أنها “شوشرة” توعز بها معارضته لسكان الداخل.

.

اضغط هنا لاضافة تعليق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى