اقتصاد

برنامج الغذاء العالمي: 559000 موريتاني مهددون بالجوع

في مقابلة مع جريدة لوموند الفرنسية نائب مدير برنامج الغذاء العالمي للغذاء ريناتو باييه إن 559000 من الموريتانيين في جنوب البلاد وشرقها مهددون في أمنهم الغذائي هذا الصيف، وأضاف باييه إن هذا العدد يزيد على عدد الذين كانوا مهددين بنفس الشيء عام 2017 بـ 22000 شخص، قائلا إن المنظمة وجهت منذ 2018 تحذيرا إلى السلطات، لا سيما أن المنطقة تعرف كل أربع أو خمس سنوات ظواهر مشابهة بسبب الجفاف المستمر والزاحف وكذلك الجراد المهاجر.


“إن المنمين في مثل هذه الظروف يضطرون لبيع مواشيهم من أجل أن يبقوا على قيد الحياة، وهو ما حدث 2017 واستمرت تبعاته حتى 2018” يقول باييه.

وقال باييه إنه حسب توقعات المنظمة وأرقامها فإن سوء التغذية الحاد سيمس نسبة 11,6% من مجمل سكان البلاد، وإن نسبة خطورة هذه الحالات ستبلغ مستوى 2,3% بينما سيبلغ سقف الاستعجال والحرِج نسبة 2%.

وأشار باييه إلى أن ما يطلق عليه “مثلث الأمل” هو الأكثر تضررا من نقص الغذاء ولا سيما في كل من تكانت وكيديماغا ولعصابة والحوض الغربي، والتي تمثل في مجلمها 89% من 559000 شخص الذين يتعلق الأمر بهم.

وفي سؤال حول مدى تأثير رحيل ولد عبد العزيز عن السلطة على برامج المنظمة في البلد؛ قال باييه إنهم يتعاملون مع المؤسسات وليس مع الأشخاص، مشيرا إلى أنه حتى إذا تغير الأشخاص فإن المؤسسات تبقى.


وأضاف باييه أن المنطمة حتى الآن لا تملك الوسائل الكافية للتصدي لهذه الكارثة، لأن ما بحوزتها يمثل فقط 9% من المبالغ المطلوبة، وقال إن البرنامج تدخل خلال سنة 2018، وغطى احتياجات 33000 شخص؛ أي ما نسبته 86%، أما هذه السنة – يواصل باييه- فإننا أمام تحد حقيقي، خاصة مع هذه الزيادة التي بلغت 22000 شخص مقارنة ب2018، لأننا سنحتاج على الأقل 6,9 مليون دولار.

اضغط هنا لاضافة تعليق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى