سياسة

ولد بوبكر في “كيفه”: هناك نية مبيّتة لتزوير الانتخابات (صور)

قال المرشح سيدي محمد ولد بوبكر خلال مهرجان أقامه مساء اليوم بمدينة “كيفه” عاصمة ولاية لعصابه، إن الظروف التي تجري فيها الانتخابات الرئاسية ليست مواتية، متمثلاً بما أسماه “رفض الحكومة تمثيل أحزاب المعارضة في اللجنة المستقلة الانتخابات ورفض استدعاء المراقبين الدوليين” إضافة إلى أن بعض المؤسسات الإعلامية تحدثت في الآونة الأخيرة عن التلاعب ببطاقة التصويت، وحصول أحد الأطراف على كميات منها بشكل غير شرعي، واصفاً ذلك بـ”الأمر الخطير، الذي يستدعي تحقيقا قضائيا” على حد قوله.

وقال ولد بوبكر إن الشعب الموريتاني يرفض التزوير، وسيفرض التغيير بكل الوسائل المشروعة، داعيا المواطنين والمواطنات إلى التصويت للتغيير والقطيعة التامة مع العهد القديم.

وتحدث ولد بوبكر عن الأوضاع الاجتماعية في مدينة كيفه، وقال إنها لازالت تعيش أزمة عطش، رغم تدشين مشروع تزويدها بالمياه مؤخراً، كما تحدث عن فرض الضرائب المجحفة على السكان مقابل تنظيف المدينة، دون الالتزام بذلك، إضافة إلى معاناة شباب المدينة والولاية بشكل عام من البطالة، واللجوء للهجرة ومافيها من مخاطر.

وتناول ولد بوبكر غياب الخدمات الصحية في الولاية، والذي أدى إلى ازدياد نسبة الوفيات بين الأمهات والأطفال، متعهدا بإصلاح ذلك في ظرف وجيز عبر بناء مستشفيات للأمومة والطفولة حال انتخابه.

اضغط هنا لاضافة تعليق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى