اقتصاد

المركزي يطالب المصارف بتزويده بسجلات الحسابات البنكية لعبد الباقي و ولد بنّه

وزع البنك المركزي الموريتاني قبل أيام قليلة تعميما على جميع البنوك و المصارف طلب فيها تزويده بالمتوفر لديها من معلومات و سجلات عن جميع الحسابات المسجلة باسم عبد الباقي ولد أحمد بوها المدير السابق لبنك موريتانيا الجديد أو شريكه محمد الإمام ولد بنه النائب البرلماني و رجل الأعمال المتنفذ.

و حسب المصادر التي أفادت بالخبر فإن طلب البنك المركزي كان على وجه الاستعجال، مما ينبىء على احتمال سعي البنك المصرفي لتجميد حسابات الرجلين اللذين يتم اتهامهما بإفلاس بنك موريتانيا الجديد.

و كان بنك موريتانيا الجديد الذي تم ترخيصه لمجموعة من المقربين من ولد عبد العزيز قد واجه مؤخرا مشاكل كثيرة، أدت لغيابه لمرات عن جلسات المقاصة.

و كان البنك المركزي قد سحب من حسابات البنوك الموريتانية البالغة 19 بنكا مبلغ 1330000000 أوقية جديدة، و ذلك بمعدل 70 مليون أوقية جديدة من كل حساب، مساعدة منه لبنك موريتانيا الجديدة و ذلك بعد رسالة تلقاها مدراء البنوك من محمد حنشي ولد محمد صالح المندوب العالم لجمعية مهنيي قطاع البنوك الموريتانية طلب فيها تقديم الدعم لبنك موريتانيا الجديدة.

و هكذا أيضا تم من طرف البنك المركزي تقييم أراضي و عقارات مملوكة للبنك المنهار بمبلغ 3 مليارات أوقية، في حين أنها لاتساوي قيمتها الحقيقية، حسب المصادر، و ذلك تفاديا لانهيار البنك الذي تتعسف الدولة في انتشاله.

و تبلغ الفجوة بين ودائع بنك موريتانيا الجديدة و قروضها نسبة 112٪ حيث أن القروض بلغت 2282864851 أوقية في حين بلغت القروض 2565544210 أوقية.

اضغط هنا لاضافة تعليق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى