المجتمع

امبلل: أستاذ في الإعدادية يعترف باغتصابه لقاصر

ألقت قوات الدرك الوطني القبض على أستاذ في إعدادية لبيرد، وذلك بعد ضبطه وهو يغتصب طفلة (11 عاما) من طرف أمها في بلدة امبلل.

وقد اعترف الأستاذ (ش.خ) بجريمته التي نفذها نهار يوم عيد الفطر الثاني خلال زيارة كان يؤديها لأسرة الضحية، قبل أن تتدخل وساطات قبلية لتسوية القضية اليوم.

يذكر أن الأستاذ هو معلم متقاعد سابق في مدرسة لبيرد، ويعمل الآن أستاذا متعاقدا في إعدادية نفس البلدة التابعة لمقاطعة كرمسين.

هذا وتنتشر في السنوات الأخيرة حوادث اغتصاب القصر ولكن مثل هذه الجرائم تسوى بينيا دائما دون إذن الضحية، وذلك خوفا مما يسميه ذوو الضحية ب”العار و الفضيحة”.

اضغط هنا لاضافة تعليق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى