العالم

العفو الدولية: على الحكومة الموريتانية تقديم أسباب حرمان ولد صلاحي من السفر مكتوبة

طالبت منظمة العفو الدولية في بيان أصدرته اليوم الحكومة الموريتانية بإصدار جواز سفر للسجين الموريتاني السابق في “غوانتانامو” محمدو ولد صلاحي، أو توضيح الأسباب القانونية لحرمانه من حقه في السفر‪.‬

وقالت لمى فقيه مديرة قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالإنابة في منظمة العفو الدولية “إذا كان لدى الحكومة أساس قانوني لحرمان أحد مواطنيها من جواز السفر، فعليها أن تقدم سببا مقنعا بشكل مكتوب، وتسمح لهذا المواطن بالطعن في الرفض‪.”‬

وأضافت ” لا يكفي أن الولايات المتحدة الأمريكية احتجزت محمدو ولد صلاحي 14 عاما دون تهمة، لكي تحرمه حكومته حتى اليوم من حقوقه دون توجيه تهمة واحدة إليه”.

وقالت المنظمة إن ابراهيم ولد ابتي محامي ولد صلاحي صرّح لها بأنه تقدم في 25 فبراير الماضي بالتماس إلى وزارة الداخلية، من أجل توجيه التعليمات إلى سلطات السجل المدني لإصدار الجواز لكن الوزارة لم تستجب‪.‬

‪كما نقلت المنظمة عن ولد صلاحي ‬ قوله إنه “يعاني من آلام في الظهر، وألم ناتج عن جراحة سابقة أجريت له في معتقل غوانتانامو لإزالة المرارة ” مضيفة “أن ولد صلاحي الذي لايحمل جنسية أخرى لا يستطيع السفر – بدون جواز سفر – إلى الخارج لتلقي العلاج الطبي، الذي يقول إنه غير متاح في موريتانيا‪.”

اضغط هنا لاضافة تعليق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى