أخبار موريتانيا

ولد امخيطير يعلن توبته على التلفزيون الرسمي ويتهم “جهات” باستغلال ملفه

أعلن محمد الشيخ ولد امخيطير في مقطع بثه التلفزيون الحكومي الموريتاني مساء اليوم توبته من “الإساءة للنبي صلى الله عليه وسلم”، وقال ولد امخيطير في أول ظهور له على التلفزيون بعد سجنه منذ 2014 على المقال الذي كتبه بعنوان (الدين والتدين والمعلمين): “أعلن توبتي أمام الله وأمام الجميع من هذا الذنب العظيم الذي هو ذنب الإساءة للنبي صلى الله وسلم”.

ووصف ولد امخيطير ما حصل بـ”الذنب العظيم” معلناً “توبته منه ونيته عدم العودة إليه، والمشاركة في بناء المجتمع بشكل يخدم أمنه وسلامته”.

وأضاف ولد امخيطير بأنه “سبق وأن أعلن توبته بعد كتابة المقال عندما أدرك أنه تضمن إساءة”، وذلك عبر كتابة مقال جديد نهاية عام 2013 تحت عنوان “توضيح لمقال الدين والتديّن ولمعلمين”، مُردفاً أن “مقال التوبة” لم يحظ بالانتشار الذي حظي به “المقال المسيء”، رغم أنه نُشر وتم إيداع نسخة منه لدى النيابة العامة والمحاكم التي مرّ بها الملف.

واتهم ولد امخيطير جهات أجنبية – لم يسمّها بشكل صريح – بـ”السعي لاستغلال جهات داخلية للوصول لمآرب أخرى” طيلة السنوات الخمس الماضية بأمر من “المرشد” أو التنظيم السري” لإخفاء الحقيقة عن الناس والسيطرة على عقولهم.

يذكر أن المحكمة سبق وأن أطلقت سراح ولد امخيطير، غير أن الرئيس الموريتاني ولد العزيز قال إنه فضل عدم إطلاق سراحه لما يكتنف ذلك من مخاطر على حياته حسب تعبيره، قبل أن يقرر إطلاق سراحه في نهاية مأموريته الأخيرة بعد استشارة فقهاء وعلماء موريتانيين.

اضغط هنا لاضافة تعليق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى