اقتصاد

ولد عبد العزيز يجبر ولد إياها على دفع 5 ملايين دولار

أجبر الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز رجل الأعمال محمد عبد الله ولد أياها على دفع 5 ملايين دولار من عوائد الأعمال المشتركة بينهما في إطار صفقاتهم مع شركتي Pol hondong الصينية العاملة في قطاع الصيد، و شركة Maurilog العاملة في قطاع اللوجستيك.

و حسب مصادر متطابقة فإن ولد عبد العزيز أرسل سيارتين من “بازب” لمصادرة جواز سفر ولد اياها، بعد أن نما لسمعه أنه ينوي السفر خارج البلاد إلى ما بعد تنصيب الرئيس الجديد محمد ولد الغزواني، مماطلاً في دفع عمولات ولد العزيز. ثم أرسل له بعد ذلك فرقة من الدرك أرغمته على تحرير شيكات بالمبلغ (خمس ملايين دولار) .

و تعتبر شركة maurilog التي يديرها محمد عبد الله بالنيابة عن أسرة ولد عبد العزيز من أنشط شركات الخدمات المرفئية، و كان قد تم إنشاؤها بعد أن أرغمت إدارتا الضرائب و الجمارك، في خطة تم تنفيذها على مدى عامين، شركة شنكر shincker الألمانية عن التنازل عن رأس مالها و قواعدها اللوجستية في ميناء نواكشوط لصالح الشركة حديثة النشأة “Maurilog” مقابل تنازل الإدارتين (الضرائب و الجمارك) عن الضرائب و الرسوم الجمركية المجحفة التي تم فرضها لابتزاز الشركة الألمانية.

تم تعيين محمد عبد الله ولد أياها واجهة إدارية للشركة التي أنشأها أحمدّو ولد عبد العزيز (إبن الرئيس الموريتاني) قبل وفاته، و أرغمت شركة كوسموس و BP لاحقاً لتمنحها حصريا جميع خدماتها في نواكشوط.

اضغط هنا لاضافة تعليق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى