المجتمع

نفوذ الجنرال ولد حريطاني يحول دون قبول شكاية بنت اتويزگي

ذكرت مصادر عائلية أن صفية بنت اتويزكي التي اتهمت افيتي بنت الشيخ زوجة الجنرال محمد ولد احريطان بالاعتداء عليها صحبة آمي بنت الغيلاني و بيبي بنت الخماني تقدمت بشكوى للمفوضية رقم 3 بتفرغ زينه غير أنها لم تحرك ساكنا في إنصافها من السيدات اللواتي تتهمهن بضربها و تعديبها و تصويرها مجردة من ثيابها.

و حسب المصادر فقد لجأت بنت اتويزكي أيضا للسرية المختلطة في شكواها فلم تكن أحسن حالا، حيث يتم أيضا تجاهل الشكوى، التي تعتقد المصادر أن الجنرال محمد ولد احريطاني استغل نفوذه للحيلولة دون رفعها. و تقول المصادر أيضا أن
وكيل الجمهورية تهرب من استقبال الملف.

و كانت مصادر عائلية قد أكدت إن بنت اتويزگي كانت قد ركنت سيارتها قرب مسكن الجنرال ولد احريطان فحاول عسكري كان يحرس المسكن منعها من ذلك، غير أنها رفضت إلا أن تركن سيارتها في ذلك المكان، و خلال معاندة بينها و الحرسي، خرجت افيتي و بنات كن برفقتها – حسب المصادر – و قمن بسحلها و سحبها لداخل منزلهن، حيث قمن بضربها لمدة أربع ساعات و تعذيبها و تصويرها مجردة، حسب المصادر. و قد أتت والدة بنت اتويزگي و قريباتها فمنعهن الحرس من دخول المنزل لنجدة ابنتهن.

و تقول المصادر إن افيتي و بناتها لم يسمحن للسيدة بالخروج إلا بعد ورود الشرطة، الذي كان بعد أربع ساعات من احتجازها و تعذيبها من طرف أسرة الجنرال ولد احريطان.

نسخة من الشكاية:

 

اضغط هنا لاضافة تعليق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى