أخبار موريتانيا

اتحاد قوى التقدم يدعو للتدقيق في تسيير اسنيم وصوملك

دعا حزب اتحاد قوى التقدم في بيان صادر عن مكتبه التنفيذي عقب دورته الإستثنائية المنعقدة يومي 27 و28 سبتمبر، إلى إجراء تدقيق مستقل حول تسيير أكبر المؤسسات العمومية من طرف نظام ولد عبد العزيز المنصرف، وخصوصا اسنيم وصوملك ومينائي انواكشوط وانواذيبو.

وطالب بيان الحزب الذي حصلت تقدمي على نسخة منه بوضع خطة استعجالية لصالح ضحايا الكوارث الطبيعية، وخصوصا المزارعين على حد تعبير البيان.

وأضاف أن على النظام إلغاء متابعات المعارضين في الداخل والخارج، وذكر ولد بوعماتو، ولد الإمام الشافعي، ومحمد ولد الدباغ، وفرقة، أولاد لبلاد والنقابيين، والصحفيين، والشيوخ.

وشدد البيان على ضرورة رفع ما وصفه بالقرار الجائر الذي يحرم مئات حملة الباكولوريا من التعليم الجامعي، وإعداد وتنفيذ استراتيجية وطنية لحماية الشباب والأطفال من خطر المخدرات.

اضغط هنا لاضافة تعليق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى