العالم

تمديد مهمة روبرت مولر في التحقيق في التعاون المحتمل بين ترامب و روسيا

(أ ف ب) – يتوقع أن يبقى التحقيق الذي يقوده المدعي الخاص روبرت مولر حول احتمال وجود تواطؤ بين فريق حملة الرئيس الأميركي دونالد ترامب الانتخابية وروسيا، مخيما على البيت الأبيض لمزيد من الوقت بعدما مددت قاضية مهمة هيئة محلفين كبرى سرية تم تشكيلها في سياق التحقيق.


وأكد مسؤول من محكمة فدرالية في واشنطن الجمعة أن رئيسة القضاة في المحكمة بيريل هاويل أصدرت قرار التمديد إذ كان من المفترض أن تنتهي مهمة الهيئة البالغة مدتها 18 شهرا يوم السبت.


لكن لم تصدر معلومات بشأن مدة التمديد وسط تكهنات بأن مولر يقترب من الانتهاء من تحقيقه واسع النطاق.
ويعتقد أن هيئة المحلفين الكبرى تدرس عددا من الاتهامات بحق أعضاء فريق حملة ترامب الانتخابية عام 2016، والذين تم توجيه اتهامات لبعضهم.


وصدرت عن تحقيق مولر اتهامات بحق 33 شخصا، بينهم ثلاثة من كبار معاوني ترامب السابقين، وحصل على سبعة إقرارات بالذنب وإدانة واحدة.


وتستمر مهمة هيئة المحلفين الكبرى عادة لمدة أقصاها 18 شهرا ويسمح بالتمديد لها لفترة لا تتجاوز ستة أشهر.


ويجري التحقيق بسريّة بالغة وأثار تكهنات بشأن إمكانية استهدافه ترامب شخصيا على خلفية وجود تعاون محتمل بين فريقه وروسيا في حملة انتخابات 2016 واحتمال قيامه بعرقلة القضاء.


وأكد البيت الأبيض أن ترامب أجاب كتابيا على أسئلة طرحها عليه مولر، رغم أنه لم يتم نشر تفاصيل الأسئلة والأجوبة.

اضغط هنا لاضافة تعليق

اترك ردا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الاكثر قراءة

لأعلى